تتعاطى الحشيشة مع خطيبها وهاتف “ابو حديد” فضحهما

خاص 20 نيسان, 2022

كتب المحرر القضائي:

في محلة الأشرفية، أوقفت دورية أمنية المتّهم أحمد.أ أثناء وجوده داخل سيارة المدعو خضر.ب بعدما ضبط عناصر الدورية بحوزته كيساً شفافاً بداخله ثلاث قطع حشيشة زنتها ٧١،٥ غراماً، وكيساً ثانياً بداخله ثلاث حبات ترامال وهاتفاً خليوياً من نوع سامسونغ من دون شريحة.

وجرى تسليمه الى الفصيلة المختصّة ومنها الى مكتب مكافحة المخدرات المركزي، وقد أُجري له تحليل مخبري جاءت نتيجته إيجابية لجهة تعاطي الحشيشة.
وخلال التحقيق الأولي، إعترف بتعاطي الحشيشة وشرائها من محلة برج البراجنة من شخص ملقّب ب ” أبو حديد”، مدلياً بأنه لا يروّج المخدرات وبأن الكمية المضبوطة بحوزته معدّة لتعاطيه الشخصي، وأنه يستخدم حبوب الترامال لتسكين الألم في كتفه.

وبالتدقيق في تطبيق الواتساب على هاتفه، تبيّن وجود رسائل نصّية وصوتية مشبوهة مع الأرقام العائدة للظنّينة منار.ن، والمدعو إبراهيم.ف، والظنّين سيمون.ك.
وبالإستماع الى الظنّينة منار بعد إجراء تحليل مخبري لها جاءت نتيجته إيجابية لجهة تعاطي الحشيشة، إعترفت بتعاطي هذه المادة مع خطيبها حسام.أ، وشرائها من المتّهم أحمد عن طريق الإتصال به عبر رقم خليوي، وأن الأخير يُسلّمها الحشيشة في محلة دوحة عرمون، في منزل الظنّين يوسف.أ، وهو قريب خطيبها.

وتم عرض الرسم الشمسي على منار فتعرّفت على أحمد بنسبة ١٠٠%، كما أكدت أن محادثتها معه عبر الواتساب كانت بصدد الإستحصال منه على الحشيشة.

وتم الإستماع الى الظنّين حسام.أ والذي جاءت نتيجة الفحص المخبري المجرى له إيجابية لجهة الحشيشة، فإعترف بتعاطي المادة والإستحصال عليها من المتّهم أحمد الذي كان يُحضرها له الى دوحة عرمون، كما تعرّف على رسمه الشخصي بنسبة ١٠٠%.
وبالإستماع الى الظنّين يوسف.أ الذي جاءت نتيجة التحليل المخبري المجرى له إيجابية لجهة تعاطي الحشيشة، إعترف بتعاطيها والإستحصال عليها من المتّهم أحمد.
وتبيّن أن المتّهم أحمد أفاد بأن المحادثة التي جرت عبر الواتساب بينه وبين الظنّين سيمون كانت بهدف قيام الأخير، وهو جاره بالسكن، بإرشاد إبن عم أحمد الظنّين محمد.أ الى محل سكن المتّهم، وقد تخلّف الظنّينان سيمون ومحمد عن الحضور خلال التحقيق الأولي.
وخلال التحقيق الإستنطاقي، كرّر كل من المتّهم أحمد والأظناء منار وحسام ويوسف أقوالهم الأولية.
وخلال المحاكمة العلنية، نفى المتّهم إقدامه على ترويج المخدرات، معترفاً بتعاطيها ومؤكداً عدم وجود أي خلاف بينه وبين الأظناء الثلاثة، مدلياً بأنه كان يدخن الحشيشة معهم، فيما أكدت منار أقوالها خلال التحقيق، أما خطيبها حسام فأفاد بأنه كان يتعاطى الحشيشة مع المتّهم والأظناء، مضيفاً أن أقواله خلال التحقيق هي صحيحة، كما أكد الظنّين يوسف صحة أقواله الأولية.
هيئة محكمة الجنايات في بيروت القاضي سامي صدقي حكمت بالإتفاق، بتجريم المتّهم أحمد.أ بجناية المادة ١٢٦ من قانون المخدرات، وإنزال عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة به، وتغريمه مبلغ ٥٠ مليون ليرة لبنانية، وإدانته بجنحة المادة ١٢٧/ مخدرات وبحبسه سنداً لها مدة ثلاثة أشهر وتغريمه مبلغ مليوني ليرة لبنانية، وإدغام العقوبتين بحيث تُنفذ بحقه العقوبة الجنائية كونها الأشد، وتخفيفها الى الأشغال الشاقة الموقتة مدة خمس سنوات والغرامة الى خمسة ملايين ليرة لبنانية، على أن تُحتسب له مدة توقيفه الإحتياطي.
وأدانت الهيئة الأظناء منار.ن و حسام.أ ويوسف.أ بجنحة المادة ١٢٥/مخدرات، وبحبس كل منهم مدة ثلاثة أشهر وغرامة مليوني ليرة، وتخفيف العقوبة وإستبدالها بغرامة إجمالية قدرها مليون ليرة لكل واحد منهم.
كما أدانت الهيئة الظنّينين سيمون.ك و محمد.أ بجنحة المادة ١٢٧/مخدرات، وبحبس كل منهما مدة ستة أشهر، وتغريم كل منهما مبلغ مليوني ليرة لبنانية، وبتدريك المحكوم عليهم الرسوم القانونية ومصادرة وإتلاف المخدرات المضبوطة.

لبنان 24

مواضيع متعلقة:

مرشّح يواجه مرشحين آخرين برسالة عبر “واتساب”.. ماذا فيها؟

لجأ المرشح ليون سيوفي ضمن لائحة "الجبل ينتفض" في دائرة الشوف - عاليه، إلى توجيه جملة من الأسئلة للمرشحين ضمن المزيد